السيرة الذاتية للداعية سعيد الكملي

 الشيخ سعيد الكملي
حفظ القرآن وحرص خلال ست سنوات على الذهاب كل أسبوع لمدينة مراكش عند الشيخ المقرىء عبد الرحيم نبولسي حتى أجازه في القراأت العشر. حفظ كذلك العديد من المتون في النحو و الصرف و البلاغة و الفقه و الحديث و القراأت و المنطق و الأدب.

تتلمذ الشيخ على ثلة من العلماء في المغرب كما في المشرق، منهم الأستاذ العلامة الدكتور فاروق حمادة والأستاذ الدكتور الأديب الفقيه محمد الروكي، والشيخ الأديب الشاعر مصطفى النجار ، وأجازه المحدث الشيخ محمد الأمين بوخبزة الحسني في الكتب الستة وفي سائر مرويات شيخه أحمد بن الصديق الغماري. وكانت للشيخ عدة رحلات عند علماء شنقيط بموريتانيا ، والتقى هناك بالشيخ محمد سالم ولد عبد الودود والشيخ أحمد ولد المرابظ ، وتتلمذ على يد الشيخ محمد الحسن الددو الذي أجازه في الموطأ بروايتي يحيى بن يحيى الليثي وأبي مصعب الزهري، وأجازه أيضا في الكتب الستة وألفية العراقي و نظم الفصيح لابن المرحل وغيرها من المرويات .